مديرة الصحة الإنجابية بسقطرى: الجهل وغياب المستشفيات سببان لانتشار سرطان الثدي في الأرخبيل

قشن برس – تصريح خاص

قالت مديرة الصحة الإنجابية بأرخبيل سقطرى، خديجة سعيد أحمد إن معاناة النساء من سرطان الثدي في المحافظة مستمرة بشكل كبير.

وأضافت، في تصريح خاص لـ”قشن برس” أن انتشار الأمية في أوساط المجتمع زادت من معاناة النساء، حيث لايدرك البعض مدى خطورة مرض سرطان الثدي، مايضاعف الألم، في ظل افتقار سقطرى لوجود الإمكانيات لمواجهة هذا المرض الخبيث.

وأوضحت أن المرضعة قد تصاب بالتهاب في الثدي وتهمل نفسها وتتحمل الألم أملاً في الشفاء وزوال الوجع، بسبب الجهل وبعد المستشفى؛ ولسبب أو لآخر قد تتألم ولا يلقى لها بال حتى يستفحل المرض ويصبح خبيثاً فيؤذي بها إلى الوفاة.

وأكّدت أن الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً تسافر خارج الجزيرة للعلاج، وفي السنوات الماضية هناك حالات كثيرة من النساء اللاتي أصبن بمرض سرطان الثدي منها من تعافت عن طريق الاستئصال والبعض بالعلاج في إحدى مستشفيات محافظات الجمهورية، فيما توفيت حالات أخرى.

وأشارت خديجة سعيد أن إدارة الصحة الإنجابية تضع ضمن برامجها التي تستهدف الأرخبيل التوعية والتثقيف لتجنب الإصابة بمرض سرطان الثدي، منوّهة أن الرضاعة بالطريقة الخاطئة أحد مسببات سرطان الثدي.

قد يعجبك ايضا