مسؤول يمني: الإمارات بدأت في إنشاء قواعد عسكرية في سقطرى

قال مسؤول في الحكومة اليمنية إن الإمارات تقوم بأنشطة مريبة في أرخبيل سقطرى، بعد انقلاب المجلس الانتقالي على السلطة الشرعية بدعمٍ من أبوظبي، وفق تأكيد المحافظ رمزي محروس.

وأكّد وكيل وزارة الإعلام، محمد قيزان، في حوار مع وكالة (الأناضول)، ما تناولته وسائل إعلام حول إنشاء الإمارات قواعد عسكرية في سقطرى، واحتجاز مساحات واسعة في أراضي الأرخبيل الاستراتيجي، في المحيط الهندي جنوب شرقي اليمن.

ونوّه إلى أن أبوظبي سيطرت  على الموانئ والجزر اليمنية، ودعمت العديد من المليشيات التي تسعى للانفصال ولا تخضع لسيطرة الدولة، وسيرت رحلات جوية إلى سقطرى لنقل خبراء أجانب دون معرفة الحكومة اليمنية، أو منحهم تأشيرة دخول للأراضي اليمنية.

وسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه الإمارات على مدينة حديبو عاصمة سقطرى في يونيو الماضي عقب اشتباكات مسلحة، فيما غادر المحافظ رمزي محروس إلى خارج المحافظة قبل استدعاءه إلى السعودية.

قد يعجبك ايضا