مدير ميناء “سقطرى” يشكو للحكومة من دخول سفينة إماراتية بطريقة غير قانونية

قشن برس- حديبو

شكا مدير عام ميناء سقطرى “رياض سليمان”، اليوم الأحد، للحكومة الشرعية في البلاد عن دخول سفينة إماراتية إلى ميناء سقطرى بطريقة مخالفة وغير قانونية.

وأفاد في رسالة وجهها لـ “نائب رئيس الوزراء “سالم الخنبشي”، أن السفينة (AD ASTRA) خالفت القانون ودخلت دون إذن من سلطات الميناء ودون استكمال الإجراءات الرسمية وفق النظام والقانون.

وفي مطلع شهر “سبتمبر” الجاري، طالب نائبان يمنيان، رئيس الحكومة معين عبد الملك، بتقديم توضيحات بشأن سعي الإمارات لإنشاء معسكرين وقاعدة عسكرية في جزيرة سقطرى، جنوب شرقي اليمن.

وتساءل النائبان علي محمد المعمري وعلي حسين عشال في رسالة وجهاها إلى عبد الملك “ما هو رد الحكومة على المعلومات التي تشير إلى شروع دولة الإمارات في عمل أحجار أساس لإنشاء معسكرين أحدهما في الطرف الغربي من سقطرى وتحديدا منطقة قطينان، والآخر في الطرف الشرقي بمنطقة زفلة، كما تتحدث معلومات أخرى عن سعي الإمارات إلى إنشاء قاعدة عسكرية في الجزيرة دون علم الدولة”.

كما طالب النائبان بتوضيحات حول تسيير شركة خاصة إماراتية تدعى رويال جت 6 رحلات إلى الجزيرة، مشيرين إلى أن من بين ركابها أجانب يعتقد أنهم خبراء وضباط وعسكريون، يتجولون منذ فترة في الجزيرة بعد دخولهم من دون تأشيرات أو إذن من السلطات.

وأشار النائبان في رسالتهم إلى أن ھناك مساحات شاسعة على السواحل وعلى مناطق المحميات البيئية في جزيرة سقطرى تملكھا إماراتيون وسيجوھا وقاموا بتسويرھا.

كما لفتت الرسالة إلى قيام شركة اتصالات إماراتية ببناء 8 أبراج للاتصالات في سقطرى.

ومؤخرا، كشف الموقع الأمريكي “ساوث فرونت”، المتخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية، عن عزم الإمارات وإسرائيل، إنشاء مرافق عسكرية واستخبارية في سقطرى.

كما اتهم شيخ مشايخ قبائل محافظة أرخبيل سقطرى، عيسى سالم بن ياقوت، الإمارات والسعودية، بإدخال إسرائيل إلى الجزيرة، ذات الموقع الاستراتيجي على المحيط الهندي.

 

 

قد يعجبك ايضا