وزير الخارجية يطالب بإعادة تطبيع الأوضاع في أرخبيل سقطرى

طالب وزير الخارجية، محمد الحضرمي، خلال لقاءه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بعودة الأوضاع في محافظة أرخبيل سقطرى إلى وضعها الطبيعي قبل سيطرة المجلس الانتقالي على المؤسسات الحكومية في يونيو الماضي.

وأكّد الحضرمي، في لقاءه مع غريفيث على ضرورة أن يقوم “الانتقالي الجنوبي” بسحب القوات والوحدات العسكرية من عدن وإعادة تطبيع الأوضاع في محافظة أرخبيل سقطرى وإنهاء التمرد العسكري هناك في أسرع وقت.

ونوّه الوزير إلى أن الحكومة تعاطت بإيجابية ونفّذت ما عليها من بنود في آلية تسريع تنفيذ “اتفاق الرياض” من تعيين لمحافظ ومدير للأمن في العاصمة المؤقتة عدن وتسمية رئيس الحكومة الجديدة والبدء في المشاورات الخاصة بتشكيلها،، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ).

وسيطرت قوات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على محافظة أرخبيل سقطرى، في 20 يونيو الماضي، ما اضطر المحافظ رمزي محروس المعيّن من الرئيس عبدربه منصور هادي لمغادرة المحافظة، فيما تعرضت قيادات أخرى وناشطون ومعارضون للاعتقال والملاحقة.

قد يعجبك ايضا