وزير يمني يدعو الرياض إلى الوفاء بتعهداتها في انهاء حالة اللادولة في سقطرى

دعا وزير الثروة السمكية “فهد كفاين” مساء الإثنين، المملكة العربية السعودية إلى الوفاء بالتزاماتها في إنهاء الانقلاب المدعوم من الإمارات في سقطرى.

وقال “كفاين” في تغريدات بصفحته الرسمية على موقع “تويتر”، إن مشاريع النفوذ الإماراتية في الأرخبيل تتجه بها نحو المزيد من العبث والفوضى في حالة استمرار اللادولة.

وشدد على أهمية أن تفي السعودية بتعهداتها في إنهاء حالة اللا دولة وعودة الوضع إلى ما كان عليه قبل الانقلاب الذي نفذه الانتقالي بدعم من الإمارات.

واعتبر الحديث عن إعلان تشكيلة حكومية قبل تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض واعادة الوضع على ما كان عليه في أرخبيل سقطرى قبل الانقلاب هو ضرب من الخيال ولا يمكن القيام بهذه المجازفة.

ولفت إلى أن الأحداث في اليمن تتسارع وطريقة التعاطي معها تذهب نحو المزيد من التعقيد والتأزيم على كافة الأصعدة خاصة الجانب الاقتصادي.

وبين أن إجراءات الحد من تدهور قيمة الريال اليمني تتوقف على اعادة تحريك عجلة الاقتصاد من خلال فتح المنافذ والمطارات.

وأضاف: مهما استطعنا ايقاف التدهور من خلال ضبط التداول إلا أن توقف عجلة الاقتصاد وخاصة الصادرات ستحول دون اي تعاف ملموس، لافتا إلى أن أي حلول تقدمها الحكومة امام هذ التعقيد لن تجد لان التحديات باتت أكبر من امكانياتها.

وجاءت تغريدات كفاين الذي يعد أحد أبناء سقطرى بعد تصاعد الغضب الشعبي إزاء ما يجري من تحركات ومخططات استعمارية تدفع بالجزيرة نحو المجهول وتغرقها وسط أطماع دولية وإقليمية.

وكانت مظاهرات حاشدة قد خرجت في وقت سابق الإثنين في مديرية قلنسية غربي سقطرى تطالب بعودة الدولة وانهاء الانقلاب والفوضى التي تسببت بها اذرع الامارات.

وتعرض المتظاهرون السلميون لإطلاق الرصاص الحي وقطع الطرقات والإعتقالات من قبل ميليشيات المجلس الإنتقالي التي تسعى لإسكات الشعب السقطري الرافض لمشاريعها العبثية في الأرخبيل.

 

 

 

قد يعجبك ايضا