فعالية في سقطرى حول التنوع في الأرخبيل بالتزامن مع اليوم العالمي للطيور الجارحة

قشن برس – سقطرى

أقامت جمعية سقطرى للحياة الفطرية فعالية اليوم العالمي للطيور الجارحة بحضور أربعين شاباً وشابة من أبناء أرخبيل سقطرى في موقع خور سيرهن.

وناقشت الفعالية التهديدات التي تواجهها الحياة البيئية الفريدة من نوعها في محافظة أرخبيل سقطرى، بمشاركة المعنيين في الهيئة العامة لحماية البيئة والناشطين والمهتمين، ودعت إلى تفعيل دور الجميع بمن فيهم الجمعيات والمنظمات للاهتمام بالجانب البيئي.

وطرق المشاركون عدة برامج بيئية ضمن الفعالية التي تتزامن مع اليوم العالمي للطيور الجارحة، حيث سبق تنظيم محاضرات توعوية حول التنوع الحيوي النادر والطيور الجارحة في سقطرى.

وذكر المشاركون أن أهم أنواع الطيور المتوطنة في الأرخبيل “صقر سقطرى”، وهو طائر اليمن الوطني، ويظهر في تسميته مصطلح صقر سقطرى وقد أدرج في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كونه أحدث الطيور الجارحة في العالم، وهو من بين الأنواع الأكثر ندرة في العالم، إذ يوجد منه في سقطرى أقل من 250 زوجاً.

وتعيش في محافظة أرخبيل سقطرى، المسجلة على قائمة التراث العالمي لليونسكو، 225 نوعاً من الطيور، منها 12 نوعاً صُنفت مستوطنة في الجزيرة ولاتوجد في أي مكان آخر في العالم، وحوالي 15 نوعاً مهددة بالانقراض وفق معايير تصنيف وتوصيات لجنة الطيور العالمية.

قد يعجبك ايضا